INSFP29


INSFP 29
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتألعابالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 من علامات النجاح في الحياة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
star029

avatar

عدد المساهمات : 6
نقاط : 14
تاريخ التسجيل : 16/01/2011

مُساهمةموضوع: من علامات النجاح في الحياة   الإثنين 17 يناير 2011 - 1:08

من علامات النجاح في الحياة
سنتحدث عن بعض علامات النجاح في الحياة ، لأن تحديدها بوضوح يساعدنا في محاولة السعي الى تحصيلها بتوفيق الله .
يقول برايان تريسي : إن الخمسة في المائة فقط من الناس ناجحون في حياتهم ، ولكن هناك إمكانات مؤكدة ووسائل تيسر سبل النجاح لمن يريد ، في نواح ربما لا تخطر على باله في الوهلة الاولى : كالنواحي المالية والاجتماعية والاسرية والعلمية وما الى ذلك . بل يستطيع المرء أن ينجح في تغيير عاداته وتأثيره على الناس .

أقول : وهذا ما أوضحته الاية الكريمة ( ان الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم ) فالتغيير في الانفس أمر مقدور عليه ، ونتيجة له يغير الله سبحانه وتعالى ما بهم الى الاحسن أو الاسوأ بحسب ذلك التغيير

ومن علامات الانجاح في الحياة :

1- الشعور بالسكينة والطمأنينة وهدوء البال ، صحيح ان الحياة لا تمر دون كدورات وابتلاءات لكن النفس المطمئنة والقلب المتصل بالله لا يلبثان ان يعودا الى التسليم فيذوقان من حلاوته ما يغطي مرارة سواه وأمثل سبيل لتحقيق هذه السكينة وهذا الاطمئنان الذكر الحقيقي لله تبارك وتعالى بالقلب واللسان ( ألا بذكر الله تطئن القلوب )

2- التمتع بقدر جيد من الطاقة والحيوية والنشاط ، والبعد عن الكسل والخمول ومن اهم وسائل تحقيق ذلك :
– تناول الغذاء الصحي
– ممارسة الرياضة بشكل جيد
– اجراء فحص طبي دوري
ولو لم يكن الكسل من أكبر عوائق النجاح لما علمنا الرسول صلى الله عليه وسلم الاستعاذة من بقوله ( اللهم اني اعوذ بك من الهم والحزن وأعوذ بك من العجز والكسل )

3- بناء العلاقات مع الناس

4- الاكتفاء المادي وعدم الاحتياج ، لأن الحاجة المادية من اكبر اسباب الهموم ، والديون تكدر على المرء صفاءه وهناءته وقد استعاذ النبي صلى الله عليه وسلم من ( الكفر والفقر وغلبة الدين ) ولا يفهم من هذا التشجيع على الاستكثار من الدنيا وجعلها اكبر هم الانسان

5- وجود أهداف ذات قيمة في حياة الانسان ، فالذي له هدف يسعى الى تحقيقه ويعرف سبيل ذلك كقائد السفينة الذي يعرف أين يقصد والبوصلة تحدد له مساره فمآله أن يصل الى غايته ، أما الذي لا هدف له فهو كقائد السفينة الذي لا يعرف اين يريد فهو هائم على وجهه في البحر تتقاذفه الامواج

6- الشعور بتحقيق الذات وبانجاز ما هو مطلوب انجازه ، فالذي لا يؤدي واجباته وتتراكم عليه أعباؤم ومسؤولياتهكيف تطمئن نفسه وتهدأ مشاعره ؟ وبالمقابل فإن النجاح يقود الى النجاح والانجاز يبعث في النفس السعادة والارتياح.

إن القلة القليلة من الناس عندها أهداف عالية وتستطيع تحقيق اهدافها ، اما الغالبية العظمى فتشتكي من الاحباط والزمن والظروف القاهرة التي لا تمكنها من الوصول الى ما تريد وتكثر من التحسر : لو كانت اعبائي اقل ، لو ازداد دخلي ، لو كذا وكذا لفعلت كذا وكذا والنتيجة لا شئ وصدق من قال :
ان المخفقين ماهرون في اختراع الاعذار والمسوغات ، اما الناجحون فماهرون في اختراع الحلول والبدائل .
ولعل من أهم اسباب هذه الحالة من العطالة الجزئية وعدم الانجاز : ان الانسان يدخل غمار الحياة دون ارشادات عملية تناسب عمره وزمانه ومكانه وعقليته وبيئته الاجتماعية فيكون مثل جهاز متطور معقد ليس معه كتيب الارشادات والتعليمات لتشغيله وتمضي الحياة والمرء لا يعرف حقيقة طاقاته الكامنة فيه ولا يعرف ماذا يريد او كيف يصل الى ما يريد .

وقد يقول قائل : كيف تقول هذا وانت مسلم والقرآن والسنة بين ايدينا ؟! اقول : لا شك ان القرآن والسنة مصدر لا يقدر بثمن فيه توجيه نحو النجاح في الدنيا والاخرة معا ، لكنهما يحتاجان الى تدبر وفهم وتطبيق والقرآن يوجه المسلم الى السير في الارض واكتشاف سنن الافاق والانفس فإذا اعرض عن هذا التوجيه قل انتفاعه بآيات الكتاب المجيد.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
من علامات النجاح في الحياة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
INSFP29 :: التنمية البشرية :: فن التفوق-
انتقل الى: